عالماشي

Sunday, June 24, 2007

من يبنيها؟

لقد مّن الله علي فرأيت من بني هذا الجيل من هو قادر على حمل المسؤوليات و اتخاذ القرارات بصورة يعجز عنها من تغنى بالمناصب قبلهم و زد على ذلك أنهم مواظبون على الوقت محافظون عليه. طاقاتهم الإنتاجية عالية و أحلامهم طاغية باغية لا تعرف حداً و لا قدراً لكنك ما أن تشارك أحداً منهم مخططاته إذ به يفاجئك بل قل إن شئت يفجعك بأنه يخطط ليقوم بعمله الخاص ويترك هذا العمل الحكومي الذي لا يسمن ولا يغني من جوع. شخصياً لا يساورني أدنى شك أنه إذا قام أحدهم بذا فإنه يحقق نجاحاً باهراً و يدر مالاً وافراً (يا مال الضعفه... فلوووووووووس –راجع موضوع الحسد
لكني على حداثتي فأنا خبير بطمع الإنسان عالم بجشعه مجرب لأنانيته. فمتى ما عمل المرء لنفسه لم يأبه لعمل غيره و راح جل همه واهتمامه صوب عمله الخاص..وكما هو معلوم بديهةً : راعي بالين دب متين.
فيا معاشر الشباب, يا شباب (زي الورد) هبوا أنكم جميعكم (بالفرنسية : كل أبوكم) عزفتم عن العمل الحكومي و سعيتم وراء العمل الخاص فمن يبني البلد و يقيم عمادها؟ صحيح أن التجارة مقسوم رزقها مذكور سعة بابها عن غيرها من أبواب الرزق، لكن للعمل الحكومي أبعاد أخرى فهو يتيح للشباب على سبيل المثال القيام بمشاريع ضخمة بمبالغ يعجز الأفراد عن تمويلها و في إدارة دفة هذه المشاريع تطوير للذات و اكتساب للمهارات.
وهل من عالج بالدرهم و الدينار كمن عالج دون أن يتقاضى أجراً من مرضاه؟
وهل من صمم مبان للأثرياء فحصر نفعه لطائفة كمن صمم جسوراً و مدارساً للناس قاطبةً ؟ (أي مشاركة تقول يصمم مدرسة خاصة ستحذف تحت بند : حفظ ماء وجه الكاتب)
ثم إن أحبكم لله أنفعكم لعياله. فعمموا نفعكم رحمكم الله ولا تخصصوه و اجمعوا لآخرتكم كما تجمعون لدنياكم و اعلموا أن الربح المادي إنما هو جانب من جوانب الحياة المهنية وهناك من الجوانب ما هو أهم. (ولا تدرون؟) .... افعلوا ما بدى لكم و انكبّوا على أعمالكم الخاصة, ويا هلا ومرحبا بالحبيب الغالي بالخبيث الأجنبي عفواً قصدي الخبير الأجنبي.
محبكم
راعي بقالة,صالون ومغسلة رائدكو

11 Comments:

  • الدنيا لا تقف على زمن واحد فكل سنة يتخرج منها مئات الطلبة وكل طالب يبحث عن الوظيفة فإن تركت الهيئة او الحكومة فإنما افسح المجال لغيري من يبحث (ويتذلل)ليجد عملا !!! بل المصيبة والطامة ليست فيمن يترك عمله انما في اصحاب السيادة الذين يبحثون عن الرخص (في المعاشات)واسرع تفنيشاً !!! أولاءك الظلمة امراء الظلام الذين يبعدون اهل البلد عن الوظائف الحكومية ويحبطون معنوياتهم فما لهم إلى ان يتجهوا الى بناء الدولة بطريقة أخرى ليس بالضروري العمل الحكومي .. مع ان معروف ان العمل الحكومي دلة شاي وقهوة وريل على ريل مع الجريدة في اليد !!!

    وسلامتكم ^_^

    By Blogger dede, at 10:36 AM  

  • مو شرط انه الفلوس هو السبب للتوجه للخاص .. وترك العمل الحكومي .,!

    ولو الحكومة مالها ناسها .,
    كان ماشجعوا على الخاص
    ودعم المشاريع الصغيره كبداية للشباب .,!


    ومن جهة ثانية الوقت الحين شعاره
    كم رصيد في البنك أقولك من انت
    خلهم يجمعون يامال الضعفه ههههه
    ..,’!

    تحياتي لك
    ولـ مشروعك الخاص
    ( البقاله ههه)
    .,’

    By Blogger 3atreis, at 3:03 PM  

  • المشكلة أنه لو أتجه أكفأ الناس للعمل الخاص لأصبح الأقل كفاءة هم من يديرون المؤسسات الحكومية .. ثم نقوم ونلقي اللوم على الحكوكومة لعدم أداء خدمتنا بكفاءة

    أنا مع تشجيع القطاع الخاص .. ولكن ألا يمكننا تكوين أخذ قرار وسط .. التوازن بين العمل الحكومي والخاص؟ يعني مثلك رائد .. تعمل في الحكومة وعندك بقالة :P

    By Blogger Arabian Princess, at 9:16 PM  

  • ربما تكون هذه المرة من المرات القليلة بل و النادة جدا
    التي اقرا فيها شيئا طيبا عن شباب هذا الزمن
    لان الكل اللحين اذا ما حصل موضوع يتكلم فيه يستلم الشباب
    يقعد يذم و ينتقد فيهم
    شخصيا اعتقد ان الشباب معذور جدا بكونه يسعى الى المشاريع الخاصة لان العمل الحكومي بشكل عام يؤدي ان عاجلا ام آجلا الى تلبد في المخ ,فوضى في التفكير و سوء ظن بالجميع( من اعراض فيتامين واو)
    شكرا على البوست يا رائد

    By Anonymous بحرينية, at 5:55 AM  

  • Dede
    يتذلل عاد! هل صار العمل الحكومي سوقاً للنخاسة ؟ و اتفق معك فأمراء الظلام (و هي تسمية تروق لي وايد وايد ) في بعض المؤسسات الحكومية يصعبون الأمر إلى درجة (التطفيش) لأنهم يعلمون أن ما يقطع أبناء الجيل الحالي في يوم قد لا يقطعه هؤلاء في دهر. أما عن الدلة و الشاي فالأمر آخذ في التغيير و إن كان التغيير ليس بالسرعة التي نحب ونألف نحن أبناء الجيل الحالي (حاشر نفسي مع أبناء الجيل)


    3atreis

    يبدو لي أن ما ذكرت هو ما يقوم الحزب الجمهوري في الولايات المتحدة بالدعاية والدعاء له (وهو تشجيع المشاريع الخاصة صغيرة الحج وذات الطبع العائلي) كمساهمة في تطوير الإقتصاد ككل. و صفقيني لو فهمتي لأني لم أفهم شيئاً مما قلت.

    Arabian Princess

    أنا معك و هذا هو الحل الأمثل. ولا مانع لدي أو أي من أصحاب البقلات من المنافسة الشريفة ما دام المحل المعني بعد المشرقين عن محلي.

    بحرينية

    و هذا الشيء موجود في كل دول العالم و أكثر الأدلة بياناً هو أن رئيس الولايات المتحدة الأمريكية معاق ذهنيا ولكن لا ينبغي أن يكون ذا حافزاً للعزوف عن القطاع الحكومي.

    لكن وبقراءة الردود تبين لي ما يلي :
    • متوسط أعماركن 25 على وجه التقريب.
    • الردود 100% أنثوية.
    • جميعكن تملكن بقالات ، محلات و أعمال خاصة. (يا مال الضعفة ... فلووووووووووووووووووس)
    • أغلب الظن أنكن من منطقة الخليج.

    إذن وبالإستنتاج العقلي المرأة الخليجية دبة!

    رجاءً لا يعد الأمر عن دعابة لا تقمن حد الرجم علي بالردود

    By Blogger Raed, at 10:43 PM  

  • يوم لك ويوم عليك يا سي رائد .. وخلي بالك من المرأة الخليجية "إن كيدهن عظيم:p

    By Blogger Arabian Princess, at 8:14 AM  

  • في قاعدة جديدة توني مألفها .. تقول أن لو كان جميع من حولك مجنوناً .. فمن الجنون أن تكون عاقلاً ..

    شنو يعني ؟؟
    يعني يا سيدي إذا البيئة اللي عايش فيها فوضى و عفسة .. في هالحالة ما تنفع معالجة الأمور بمنطقية .. لأن المنطق مرفوض في البيئة الفوضوية ..

    كلامك سيدي رائد كلام سليم ومنطقي .. ومثالي كذلك , وأظن أن طرحك أعلى من مستوى البيئة اللي نعيشها .. لذا سيكون نداؤك كما قال عنه الشاعر :
    لقد أسمعت لو ناديت حيّاً ** ولكن لا حياة لمن تنادي

    تحياتي

    By Blogger الحارث بن همّام, at 4:53 AM  

  • الحارث

    ما عدت أميز فالأمر سيان عندي ..

    By Blogger Raed, at 5:31 AM  

  • اشكرك على هذة المدونة الرائعة

    By Anonymous جديد المواقع, at 9:53 PM  

  • شكراااا...قلمك رائع..ومدونتك مميزه

    By Anonymous nigeria directory, at 6:21 AM  

  • مقالتك مميزه جداا ورائعه ...كل التوفيق

    By Anonymous Korea Directory, at 3:51 AM  

Post a Comment

<< Home


>